المكتب الخاص/النجف الاشرف على مناكب العلم تربعت اسراره .وحملت  لمراتب العلا أوراقه. وتخضب الفكر بمداد  علمه و عرفانه. جاد بالنفس غاية الجود . وحاك الفداء كفنا
المكتب الخاص / النجف الاشرف ظامئة قلوب الأحبة، تقطع أعوام الاشتياق، لترتوي من ينابيع الصّدر، هائمة قلوب الموالين في بوادي العشق، تجول قفار اللوعة، يكاد يرديها
المكتب الخاص / النجف الأشرف بين المداد والقلم تجري بحور علمه وعرفانه ، وبين الفردوس والكوثر يفوح عبق بره ونقائه، هو الصادق، غصن النبوة المتدلي عطاءً
العراق في خطر.. أستحلفكم بالله أستحلفكم بدماء الشهداء أستحلفكم بصرخات الثكالى أستحلفكم بآهات الأسرى أستحلفكم ببكاء الأطفال أستحلفكم بتراب العراق أستحلفكم بمقدسات العراق أستحلفكم بآلام الفقراء أستحلفكم بأنين الجوعى أستحلفكم بأوجاع العمال أستحلفكم بحنين الأمهات أستحلفكم بشرف
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
قمرٌ في ظلمة الطف، طاف نوره قبل الأوان، بازغ حتى في عرجونه، وفيٌّ في زمن الغدر والخذلان، يشع نوراً من هدى الإمامة، ويدور شوقاً في