...">
 المكتب الخاص / النجف الأشرف  بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ (ذلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوب) صدق الله العلي العظيم  انتهالاً من معين المعصومين الذي لا ينضب،
المكتب الخاص / النجف الأشرف  إلتقى سماحة حجة الإسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) اليوم الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 الموافق 14 تشرين الثاني
المكتب الخاص / النجف الأشرف بحزن ضرب صدرَ الضحى بحوافر الظلام الموحِش ، وآلام تزداد سعيراً كلما مر الزمان، وبغربةٍ لعترةِ الطهر لم تزل تصرخ في
العراق في خطر.. أستحلفكم بالله أستحلفكم بدماء الشهداء أستحلفكم بصرخات الثكالى أستحلفكم بآهات الأسرى أستحلفكم ببكاء الأطفال أستحلفكم بتراب العراق أستحلفكم بمقدسات العراق أستحلفكم بآلام الفقراء أستحلفكم بأنين الجوعى أستحلفكم بأوجاع العمال أستحلفكم بحنين الأمهات أستحلفكم بشرف
اعلموا ايها الاخوة الكرام: أن قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبح قائدا للجميع وما عاد مختصا (بالتيار الصدري كما
قمرٌ في ظلمة الطف، طاف نوره قبل الأوان، بازغ حتى في عرجونه، وفيٌّ في زمن الغدر والخذلان، يشع نوراً من هدى الامامة، ويدور شوقاً في