المكتب الخاص/ النجف الاشرف احبتي، كما تحبونني احبكم، وكما تتمنون لقائي احب ان القاكم وكما تودون رؤيتي فاني اتمنى رويتكم واعلموا ان في تلك العواطف الجياشة التي
المكتب الخاص / النجف الاشرف في ذكرى استشهاد نبراس التضحية والفداء في عراق الاحرار ورمز من رموز العلم والجهاد  تشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين القائد السيد
المكتب الخاص / النجف الاشرف لأنينهِ تـئـنّ ظلمةُ المطامير ، وعلى صفحاتِ الزمن تمر دموعُ الجدران ، ومن السكـون يصدح صوتُ الظلامة ، وعلى وسادة الصبر
العراق في خطر.. أستحلفكم بالله أستحلفكم بدماء الشهداء أستحلفكم بصرخات الثكالى أستحلفكم بآهات الأسرى أستحلفكم ببكاء الأطفال أستحلفكم بتراب العراق أستحلفكم بمقدسات العراق أستحلفكم بآلام الفقراء أستحلفكم بأنين الجوعى أستحلفكم بأوجاع العمال أستحلفكم بحنين الأمهات أستحلفكم بشرف
إعلموا أيها الإخوة الكرام: أنّ قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبحَ قائداً للجميع وما عاد مختصاً (بالتيار الصدري كما
قمرٌ في ظلمة الطف، طاف نوره قبل الأوان، بازغ حتى في عرجونه، وفيٌّ في زمن الغدر والخذلان، يشع نوراً من هدى الإمامة، ويدور شوقاً في