...">

تنبيه : بقلم: صالح محمد العراقي

عدد المشاهدات : 8328

 . مجيئكم ايها الاحبة الى الحنانة ووفق ما سينظم لاحقا امر جميل وحب عظيم لقائدكم - قل نظيره - فاهلا بكم

. وانصح ان لا تنطفئ جذوته سريعا ولا يخبو وهجه عاجلا

. لكن ان تعتصموا في الحنانة فهذا ما سيكون بمثابة خرق امني وسيعرض قائدكم للخطر

. ايها الاحبة... ليس الامر مزاحا ولا دعاية... فيحتاج الامر الى حنكة وحكمة وتدبر وطاعة ومركزية

 . فما يقوم به قائدكم ليس بالهين وبالتالي يزيد العداء له ويعزز من مخاطر تعرضه للقتل - لا سمح الله -

. لكن لا تكيلوا التهم جزافا رجاءا

. ثم التفتوا الى ان الاغلب لم ينبث ببنت شفه وكأن الامر لا يعنيهم

. فلنكن واياكم سببا لحفظ قائدكم لا سببا لتعريضه للخطر

 ثم اقول: من حقكم ان تحزنوا وتدهشوا لما قاله سماحته.. فانا شخصيا اطلعت على الكلمة لكني وفي ساحة التحرير اعتراني الالم والحزن والغضب وكُلّ تلك الاحاسيس يجب ان تكون مدروسة

لذا تأخرت بمقالتي هذه فعذرا

فالى هنا ينكسر سنان القلم ويجف حبره..

والله غالب على امره...

 ويكيدون ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

المزيد من الاخبار
المكتب الخاص / النجف الأشرف أقيم ولليوم التاسع مجلس العزاء السنوي المبارك بمناسبة ذكرى ثورة الامام الحسين (عليه السلام)  و شارك جمع من طلبة الحوزة والأخوة
المكتب الخاص \ النجف الاشرف  بحرارة حب الحسين عليه السلام التي لن تنطفئ ابداً ، يستمر اقامة مجلس العزاء الحسيني المبارك ولليوم الثامن على التوالي في
السلام على الامام الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى انصار الحسين اما بعد، بت اخشى كثيرا من انحراف بعض الشعائر الحسينية عن مسراها ومجراها وما اقره
  المكتب الخاص / النجف الاشرف  بقلوب ملؤها الحب والمودة لأهل بيت النبوة ويعتصرها مرارة الالم على مصابهم الكبير شارك اليوم الاثنين السابع من شهر محرم الحرام
  المكتب الخاص / النجف الاشرف بفضل من الله جل وعلا وللاستزادة من المعاني العظيمة لثورة الامام الحسين(عليه السلام) الخالدة  اقيم مجلس العزاء الحسيني المبارك في الحنانة
المكتب الخاص / النجف الاشرف تعبيراً عن المودة الخالصة لأهل بيت النبوة (صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين) وطلباً لشفاعتهم يستمر ولليوم الخامس على التوالي اقامة مجلس