| الاخبار | تعزيزاً لوحدة الشعوب الاسلامية ونبذاً للطائفية وفد سماحة حجة الاسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر(أعزه الله) يصل الى جمهورية الصين الشعبية

تعزيزاً لوحدة الشعوب الاسلامية ونبذاً للطائفية وفد سماحة حجة الاسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر(أعزه الله) يصل الى جمهورية الصين الشعبية

  |   عدد المشاهدات : 56155
تعزيزاً لوحدة الشعوب الاسلامية ونبذاً للطائفية  وفد سماحة حجة الاسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر(أعزه الله) يصل الى جمهورية الصين الشعبية

المكتب الخاص \ النجف الاشرف

انطلاقاً من مبدأ الوحدة الاسلامية وأهمية التواصل بين المسلمين من مختلف الطوائف والاعراق والبلدان لتعزيز الوحدة الإسلامية والاستظلال براية الاعتدال ونشر المحبة والتسامح الذي اوصى به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم وضرورة مواجهة التحديات التي تعصف بالأمة الاسلامية وصول مبعوث سماحة حجة الاسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر(أعزه الله) السيد ضياء الشوكي الى جمهورية الصين الشعبية لإجراء عدة زيارات ولقاءات لعرض رؤية سماحة السيد مقتدى الصدر للوحدة الاسلامية وتعزيز روابط الاخوة .

حيث وصل الوفد الى مدينة "كوانجو" في جمهورية الصين الشعبية وزار مسجد هاوين الذي يعتبر اكبر الجوامع لإخواننا المسلمين في المدينة كوانجو والتقى بإمام المسجد(مستر زان جانگ جون) ونجله الداعية الاسلامي (وي كو باو) والاخوة المسلمين من مصلي الجامع وسط ترحيب كبير منهم لمبادرة سماحة القائد ناقلاً سلام وتحيات سماحته لهم ولجميع المسلمين، مبيناً للإخوة المسلمين وضوح النهج المعتدل الذي يتبناه سماحة القائد والمواقف الانسانية والوطنية التي يتخذها وتأكيده على وحدة صفوف السلمين ورفض التفرقة بين طوائفه ونبذه لكل اشكال التطرف والارهاب.

كما قام الموفد بزيارة الجاليات المؤمنة في(حسينية الامام الحسن عليه السلام) ولقاءه بجمع كبير من اتباع اهل البيت (عليهم السلام ) ومن جنسيات متعددة حيث القى فيها محاضرة اسلامية تحدث فيها عن فضائل شهر رمضان المبارك وكيفية استثماره في زيادة الوعي لدى المؤمنين حتى نكون من الممهدين لإمامنا (عجل الله فرجه الشريف).وبيان افكار الشهيد السعيد السيد محمد الصدر(قدس سره) حول كيفية الانتظار الايجابي الذي يكون لدى المؤمن في تكليفه تجاه امامه (عليه السلام) في عصر غيبته.

كما شارك الوفد بصلاة الجمعة المقامة في هذه المدينة وسط ترحاب وتقدير عاليين بمبادرة سماحة القائد، كما شملت الجولة زيارة اكبر مقابر المسلمين في المدينة التي تضم قبر أول رجل صيني ادخل القران الكريم الى الصين المتوفي قبل 1200 سنة.

 واستكملت سلسلة اللقاءات اللقاء برئيس الرابطة الاسلامية (الشيخ عبد الله محمد وانگ  ونجي) وجرى خلال اللقاء التداول حول  بيانات ومواقف سماحة القائد رعاه الله الوطنية والانسانية  وكيفية تعاطيه مع اوضاع البلد الامر الذي جعل منه صمام أمان لمعظم المشكلات في العراق ، حيث ابدى الشيخ عبد الله محمد وانگ  ونجي رئيس الرابطة الاسلامية رغبته بالاطلاع على اوضاع العراق وطرحه العديد من الاسئلة بهذا الخصوص معرباً عن ترحيبه بمواقف سماحة القائد(أيده الله) الوحدوية ونبذ الطائفية فيما اشار الى حضور الوفد الى صلاة الجمعة دليل على تبني سماحته والخط الصدري مبدأ الوحدة الاسلامية، وفي نهاية اللقاء أوعد الشيخ  عبد الله محمد وانگ  وفد سماحة القائد (اعزه الله) برد الزيارة للعراق والتشرف بلقاء سماحة السيد اعزه الله.