| الاخبار | شيوخ العموم والسادة الأجلاء وأمراء القبائل العراقية يحيّون ويباركون خطوات سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (اعزه الله) في كسر عزلة العراق والانفتاح على المحيط العربي والدولي

شيوخ العموم والسادة الأجلاء وأمراء القبائل العراقية يحيّون ويباركون خطوات سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (اعزه الله) في كسر عزلة العراق والانفتاح على المحيط العربي والدولي

  |   عدد المشاهدات : 85090
شيوخ العموم والسادة الأجلاء وأمراء القبائل العراقية يحيّون ويباركون خطوات سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (اعزه الله) في كسر عزلة العراق والانفتاح على المحيط العربي والدولي

المكتب الخاص / النجف الاشرف

أشاد ضيوف آل الصدر الكرام بالخطوات المباركة الأخيرة التي قام بها سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) ومجيئها في الوقت المناسب لكسر طوق العزلة الخانق المضروب على العراق مؤكدين على أن الانفتاح على المحيط العربي بات ضرورياً لعودة العراق الى مكانته الإقليمية والدولية التي يستحقها عادّين إياها بوابة وصول العراق الى الاستقرار السياسي والاقتصادي بل وعلى جميع الصعد الأخرى، رافضين ابقاء العراق في دوامة الانغلاق والتقوقع، فيما أكدوا على تقديمهم كل أنواع الدعم والمساندة لرفد هذه الخطوات المباركة التي قام بها سماحته وقالوا انها تعد نقطة انطلاق جديدة لعراق موحد معزز وانها تستحق الثناء من جميع العراقيين.

جاء ذلك خلال استقبال سماحة حجة الإسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر (اعزه الله) في منزله في الحنانة شيوخ العموم والسادة الأجلاء وأمراء القبائل ورؤساء ووجهاء العشائر العراقية الأصيلة اليوم الخميس 1 ذي الحجة 1438 الموافق 24 آب 2017 والذي حضره السيد لؤي الياسري محافظ النجف الأشرف.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على دور العشائر في تعزيز الوحدة الوطنية ونبذ الفرقة. وفي اشارة الى الدور الهام الذي قامت به العشائر الغيورة في محاربة الإرهاب حيث أشاد سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أيده الله) بالدور الكبير والمؤثر الذي أضطلعت به العشائر العراقية الغيورة بعد المرجعية في تشديد العزم وإثارة المشاعر الوطنية لمواجهة الإرهاب البغيض، وأضاف سماحته قائلاً: "إن شيوخ العشائر سيوف العراق وسيوف الحق التي تدافع عن وحدة العراق وكرامته". مستذكراً مواقفهم المشرّفة التي طرّزت تاريخ الوطن حاثاً إياهم على تعزيز حضورهم في ميادين الإصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين للوصول الى بر الأمان وتوفير العيش الحر والكريم لأبناء الشعب العراقي المظلوم.