...">

سماحة القائد السيد مقتدى الصدر ( اعزه الله ) يشكر المعاون الجهادي على قراراته الحازمة ويدعوه للتغاضي عن العقوبة عن أي مسيء في هذه الفترة لا سيما إذا تعهد خطياً بعدم التدخل بالأمور التجارية وبقطع علاقاته المشبوهة

عدد المشاهدات : 1105

المكتب الخاص / النجف الاشرف

شكراً لمعاوننا الجهادي الأخ (أبو ياسر) على قراراته الحازمة

إلا انني اطلب منه التغاضي عن العقوبة عن أي مسيء في هذه الفترة لا سيما إذا تعهد خطياً بعدم التدخل بالأمور التجارية وبقطع علاقاته المشبوهة

وأشد على يد معاوننا لفضح الفاسدين إن لم يرتدعوا ..

ونرجو من الجميع التعاون مع قراراته

مقتدى الصدر

المزيد من مطبوعات
 المكتب الخاص / النجف الأشرف  بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ (ذلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوب) صدق الله العلي العظيم  انتهالاً من معين المعصومين الذي لا ينضب،
المكتب الخاص / النجف الأشرف  إلتقى سماحة حجة الإسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) اليوم الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 الموافق 14 تشرين الثاني
اعلموا ايها الاخوة الكرام: أن قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبح قائدا للجميع وما عاد مختصا (بالتيار الصدري كما
المكتب الخاص / النجف الأشرف بحزن ضرب صدرَ الضحى بحوافر الظلام الموحِش ، وآلام تزداد سعيراً كلما مر الزمان، وبغربةٍ لعترةِ الطهر لم تزل تصرخ في
المكتب الخاص / النجف الاشرف الى مواطن ذكراه العطرة تهفو القلوب، وعلى اسطر سيرته المباركة، ينسج المحبون حروف المودة، ومن تلقاء الفراق هبت نسائم الاشتياق، فأومضت
المكتب الخاص / النجف الأشرف بحزنٍ شجيّ على نبيٍّ تيتمتْ بفقدهِ أمّة، ورسولٍ لإنسانيةٍ لم تزلْ تقتفي آثارَه لتستمر حياتُها، وسيدٍ لكائناتٍ تنحني في حضرتهِ إجلالاً