سلاسل وقلاقل / بقلم: صالح محمد العراقي

عدد المشاهدات : 4616

كل من اراد (التحزب) او (التسيس) او (التمرجع) او (التجمع) او (تأمم) او غيرها من الامور سارع راكبا موج (آل الصدر الكرام) فذاك يدعي (التحبب) والاخر يدعي (التتلمذ) واخر يدعي (التقرب) واخر يدعي (الانتساب) وما الى ذلك

فالمتحزب يريد شهرتهم واصواتهم والمتسيس اعني السياسي يريد سلطتهم والمتمرجع يريد علمهم والمتأمم اعني امامة الجمعة والجماعة يريد جمعتهم ومن يريد الشهرة وجمع الناس يريد أسمهم ومن يدعي القرب يريد اموالهم ومن يسعى خلف المال يريد نفوذهم
وفوق كل تلك الفائدة التي تدر عليهم من ذاك الادعاء الا انهم ينكرون الجميل وينسون العشرة والفضل، فيبنون مجدهم الجميل على حساب هدم (ال الصدر) وتاخذهم العزة بالاثم فتارة ينتقدونهم ويدعون الاعلمية حتى على شهداء ال الصدر او الاحقية حتى على ذرية ال الصدر

بل ويزيدون ذلك بكيل التهم عليهم فمنهم من يدعي اغتصابهم لتمرجعه واخر يدعي اغتصابا لجهاده واخر يجعله سلبا لاحقيته فاي احقية فوق النسب والالتزام بالنهج والحفاظ على الاسم وكل منكم يريد علو اسمه و (ابن الصدر) يريد علو (الشهيدين) ولن يرضى بتسليم هذا الاسم الا لمعصوم او من يرضى به المعصوم
وكل هؤلاء وغيرهم ك (الخبيث) و (ابو هريرة) و (العقاب) و (العاق) و (والتيس) ووو كأني بهم نسوا ان ليس لغير ال الصدر دماء وليس لغيرهم احياء للجمعة في زمان الهدام ثلاثا: في ولادة الزهراء في عموم العراق وفي الغدير اذ اقامها ولينا في الكوفة بعد ان رفض بعضهم وثالثها قبل سقوط الهدام بايام قلائل اذ خاف او تبرء البعض من اقامتها
ونسوا ان اول من قارع الهدام هو الشهيد الاول واتمها تلميذه الاعلم (الشهيد الثاني) قدس الله سرهما وان اول من قارع المحتل هو ابنه الصدر القائد وان اول من قارع النواصب اليزيدين من اتباع ال ابي سفيان ومعاوية هم اتباع الصدر الابن وابيه وان اول من حرر المناطق من ايديهم هم ذاتهم

وان اول من عارض المحتل سياسيا هم كتلتهم وغيرها واليوم جاءوا لينتفعوا لا نفعهم الله... ولتعلموا انتم لستم عقبانا لتأكلوا الجثث بعد الاسود ولسنا جثثا لتأكلوننا فلازال ال الصدر ومحبيهم قادرون فاحذروا غضبة الحليم واحذروا صوت الحق اذا علا

المزيد من مقالات
إعلموا أيها الإخوة الكرام: أنّ قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبحَ قائداً للجميع وما عاد مختصاً (بالتيار الصدري كما
إن الضمان الحقيقي لجعل المنتخبين أفضل من السابقين ولا نكرر المآسي السابقة، من خلال ما يلي: 1- الثقة بقائدكم . 2- الكَصكَوصة . 3- إنتخاب الصالح . 4- ترك
  تناهى الى مسامعي ان البعض يفهم من عبارة: (مليونية اصلاحية انتخابية) ان المقصود مظاهرة مليونية في التحرير او في مكان اخر هذا من المضحكات المبكيات!!!!!!! بل المقصود
سمعته يقول: لعل الكثير منكم لن يستطيع معي صبرا... وخصوصا مع كثرة الاقاويل ضدنا وكثرة الخلافات في صفوفكم لذا فالخطر محدق بالاصلاح ومشروعه فكم تمنيت
لي عدة اسئلة اضعها بين يديك عزيزي القارئ: س1/ لو اتفقنا ان ما ظهر في (السماء) هو صورة الشهيد السعيد السيد محمد الصدر (قدس)، فماذا ستسمي
ارقى مكان عبادة لأرقى عابد من الازل والى الابد : (محمد بن عبد الله سيد الكونين) صلى الله عليه وعلى اله وصحبه ولكل (قائد عظيم): {غار}: