في حلي وترحالي .... وفي ذكري واقوالي

عدد المشاهدات : 5635

كتبت هذه الكلمات على عجالة لسليل ال الصدر مولدنا الحبيب السيد مصطفى نجل الحبيب الغالي ابن اخي العزيز السيد احمد الصدر

ففي حلي وترحالي

وفي ذكري واقوالي

وفي قلبي واحساسي

وفي صومي واعمالي

ذكرت (المصطفى) حبي

حبيب العم والخال

ذكرت المولد السامي

فديت الحب بالغالي

وليد الخير في رجب

فشهر السيد الوالي

حفيد المصطفى القاضي

سليل المجد. اجلالي

رعاك الله من مرض

ومن سوء واعلال

حماك الله من هم

ومن ضيق واهوال

وشكرا

 عمك مقتدى الصدر

 

المزيد من مقالات
إعلموا أيها الإخوة الكرام: أنّ قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبحَ قائداً للجميع وما عاد مختصاً (بالتيار الصدري كما
إن الضمان الحقيقي لجعل المنتخبين أفضل من السابقين ولا نكرر المآسي السابقة، من خلال ما يلي: 1- الثقة بقائدكم . 2- الكَصكَوصة . 3- إنتخاب الصالح . 4- ترك
  تناهى الى مسامعي ان البعض يفهم من عبارة: (مليونية اصلاحية انتخابية) ان المقصود مظاهرة مليونية في التحرير او في مكان اخر هذا من المضحكات المبكيات!!!!!!! بل المقصود
سمعته يقول: لعل الكثير منكم لن يستطيع معي صبرا... وخصوصا مع كثرة الاقاويل ضدنا وكثرة الخلافات في صفوفكم لذا فالخطر محدق بالاصلاح ومشروعه فكم تمنيت
لي عدة اسئلة اضعها بين يديك عزيزي القارئ: س1/ لو اتفقنا ان ما ظهر في (السماء) هو صورة الشهيد السعيد السيد محمد الصدر (قدس)، فماذا ستسمي
ارقى مكان عبادة لأرقى عابد من الازل والى الابد : (محمد بن عبد الله سيد الكونين) صلى الله عليه وعلى اله وصحبه ولكل (قائد عظيم): {غار}: