كفن الصدر : بقلم: صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 7820

كثير من الامور التي قام بها شهيدنا الصدر المعظم يمر عليها البعض مرورا سريعا بحيث لا يفهم مغزاها ومعناها ودوافعها ونتائجها وذلك لما لحبيبنا وشهيدنا من درجة عالية من الفهم الظاهري والباطني بحيث يزن الامور ويجيرها لصالح المجتمع الا ان تدني المجتمع يجعل منه غير واعي لكل ما يطرحه ويقوم به... وهذا امر قد لا يستغرب فهو ما حدث مع كل المعصومين وكل الاولياء والصالحين ومن تلك الامور: (لبس الكفن)... وهنا نقول ان لذلك عدة معاني:

الاول: وهو الذي فهم من الغالب ولم يفهم غيره... وكأن الصفة الوحيدة له اعلى الله مقامه هو (التضحية) واستعداده للشهادة

الثاني: الكفن هو البياض.. والبياض هو الصفاء وطيبة القلب التي باتت عملة نادرة بل الاندر مع الانغماس في الدنيا

الثالث: انه بين يدي ربه كالميت بين يدي الغسال

الرابع: الشجاعة.. من حيث ان الطغاة حاولوا تهديده بالقتل.. فكان جوابه لا ارهب الموت

الخامس: خروج من العباءة الحوزوية البالية والتي ترتديها بعض الحوزات التي لا تنفع المجتمع ولا اريد الاستزادة بخصوص هذه النقطة

السادس: انها رسالة للشرق والغرب بأن العراق يصارع الموت

السابعة: ان ارتداء الكفن يعني الموت... وهي رسالة الى الظالمين: بأن العيش برما والموت سعادة

الثامنة: ان الكفن والشهادة شبه متلازمين... والشهادة تعني التكامل... اذن هي دعوة للتكامل

التاسعة: الكفن هو التجرد... اذن هي دعوة للتجرد عن الدنيا

العاشرة: الكفن يعني عالم الاخرة... فهي دعوة للاخرة ولله سبحانه وتعالى وعدم الاكتراث بالدنيا الدنية

 وهناك المزيد... الا انه لا ينبغي ان نقلل من شأن المشروع الصدري الالهي الذي قام به صدرنا العظيم ولا ينبغي ان نسلط الضوء على جانب نختاره وفق شهواتنا او ظرفنا ونغيب الجوانب الاخرى فان الصدر صدر الجهاد والعلم والعرفان والسياسة والاخلاق والزهد والكمال كما لا يخفى على المتتبع

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات
Powered by Vivvo CMS v4.9