لا تنسوه/بقلم: صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 4701

اوصانا صدرنا المعظم بان لا ننساه وان في ذكره منفعة.. وحينما نشرت هذه الحكمة كصورة على الصفحة علق بعض المؤمنين كيف ننساه او لن ننساه وما شابه...

نعم بعضنا لم ولن ينساه والبعض الاخر نسيه... وليس هذا المهم، بل المهم والاهم وهو ان لا نمر على هذه الوصية بتعجل بل بروية.. حتى نفهم ما معنى النسيان

وهنا اقول للنسيان عدة مصاديق:

الاول: ترك نهجه

الثاني: ترك جمعته

الثالث: ترك تقليده الا ما خرج بدليل

الرابع: ترك وصاياه

الخامس: ترك ولده

السادس: ترك طلاب الحوزة للحوزة

السابع: ترك طاعة الحوزة

الثامن: ترك او نسيان استاذه الشهيد الاول (قدس الله سرهما)

التاسع: ترك فكره وعلمه

العاشر: ترك مرقده وذكرى استشهاده وتركته 

وغيرها مما قد خفي او لا يمكن ذكره... واما الفائدة المتوخاة من ذكره حيث قال ان في ذكري منفعة فيقصد بها عدة امور قد اذكرها لاحقا

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات
Powered by Vivvo CMS v4.9