محكمة العدل الالهي/ بقلم: صالح محمد العراقي

عدد المشاهدات : 7200

ان لم يك هناك محاكم عادلة في هذا الزمن او في هذه الدنيا فانه لابد ان تجتمع الخصوم عند الله ومحكمته العادلة التي لا تغادر كبيرة ولا صغيرة الا وجعلتها في ميزان العدل الالهي

ومن ضمن الذين ستطول محاكمتهم اولئك الذي يسارعون الى النقد اللاذع وغير البناء في حال صدور قرار من (الصدر القائد) لا يتوافق وفهمهم او فكرهم او وضعهم او شهواتهم وميولاتهم او اولئك الذين تهب عليهم رياح عاتية كمهبها على سعفة فتميل تارة هنا وتارة هناك

اعني الذين يندر ثباتهم مع قائدهم لاسباب اترفع عن ذكر بعضها هنا... على الرغم من اننا قد كنا نعتبرهم من الاخيار وفي الاخرة سنقول ما لنا لا نراهم في الجنان

ف (راسم) ذاك الشاعر الذي اطرب اذاننا بالاشعار التي تترنم بحب الصدر وال الصدر ولطالما انتقد اعدائهم والمنشقين عنهم باروع الالحان والابيات والقصائد اليوم نسمعه ينتقد قائده لبعض الاسباب التي لا تسمن ولا تغني من جوع ولا سيما اننا قد عهدناه يجعل من الصدر وابنه امانة في عنقه وقد تخلى عنها... لماذا يا راسم!!!!؟

او (الشيباني) ذاك الاستاذ الفاضل الذي اغرته الدنيا والحروب واضاع نفسه وضيعها بعد ان كتب له الصدر القائد خطة للحياة جعلها خلف ظهره وغير مرجعه واضاع تاريخه

فمن سن سنة سيئة فعليه وزرها وورز من عمل بها الى يوم القيامة فكل من يفعل فعلهم فهو وزر امثال هؤلاء الذين كنا نظن بهم خيرا بل ولازلنا لا كالمنشقين الاولين الذين طعنوا قائدهم بخنجر الخيانة فشتان بين الاثنين ولا تساووا بينهم الا انهم تركوا الامانة اعني (ابن الصدر) خلف ظهورهم فهم لا يفقهون 

والله ان عادوا وان رجعوا لاملئن طريق التيار ريحانا ولابشرن قائدي بان راسم وامثاله ما زالوا على العهد والمحبة لكم ال الصدر وصوتهم وشعرهم يصدح بذكركم واجدادكم... والى ذلك الحين نرفع ايدينا لهم بالدعاء ولا نخضع لهم بالقول والفعل ولا نسمع لارائهم وافكارهم وتصرفاتهم وانا لله وانا اليه راجعون

المزيد من مقالات
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات
إعلموا أيها الإخوة الكرام: أنّ قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبحَ قائداً للجميع وما عاد مختصاً (بالتيار الصدري كما
إن الضمان الحقيقي لجعل المنتخبين أفضل من السابقين ولا نكرر المآسي السابقة، من خلال ما يلي: 1- الثقة بقائدكم . 2- الكَصكَوصة . 3- إنتخاب الصالح . 4- ترك