أما آن الاوان!؟ سبق اما آن الاوان!؟ بقلم: صالح محمد العراقي

عدد المشاهدات : 9344

المكتب الخاص/ النجف الاشرف

سبق ان كتبت مقالا وساكرر نفس المضمون ولا سيما مع تزايد الوتيرة...
فان الله سبحانه وتعالى كان يعاقب الاقوام لمجرد ذنب وذنبين او غفلة او غفلتين ثم ينزل عليهم الجراد والقمل والفيضان وما شابه ذلك، فان لم يلتفتوا بعد ذلك اوكلهم الى انفسهم... (اللهم لا تكلنا الى انفسنا بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها)
اليوم صدرت بعض الذنوب من العراقيين التي لا داعي لذكرها تجنبا لعدم جرح مشاعر البعض.. ثم لم يعاقبنا الله بالقمل ولا الجراد فحسب بل ها هي قائمة العقوبات فانا على يقين من ان البعض غافل عنها.. وهي:
١- صدام
٢- الحرب الصدامية الايرانية ودامت ٨ سنوات
٣- حرب الخليج الاولى
٤- حرب الخليج الثانية
٥- الاحتلال
٦- تنظيم القاعدة
٧- داعش
٨- فياضانات بسبب الامطار
٩- نقص بالاموال (افلاس )
١٠- نقص بالثمرات
١١- نفص بالانفس (موت 
١٢- افكار منحرفة
١٣- بطالة
١٤- ابتعاد عن الجادة
١٥- زلازل
١٦- تهديد بانهيار سد (فيضان مرتقب)
١٧- امراض واوبئة
١٨- شحة وقود
١٩- كسوف وخسوف وتحذيرات سماوية
سأكتفي بهذا القدر فالبلاءات يطول تعدادها
ماذا كانت النتيجة؟!..
أ- كثرة المعاصي
ب- قلة ذكر الله
ت- انتشار البارات
ث- خلافات وصراعات سياسية
ج- خلافات وصراعات مالية وتجارية
ح- لهث خلف الدنيا
خ- ترك الواجبات واهمها الصوم
د- تفشي الافات مثل الكذب والنميمة
ذ- تفشي الفواحش كالزنا واللواط
ر- خلو المساجد
ز- هجر القران
س- ترك التصدق والزكاة والخمس
ش- كثرة الاختلاط المحرم
ص- الابتعاد عن الاخلاق السمحاء
ض- الابتعاد عن المثل الانسانية
ط- تفشي الطائفية العمياء
ظ- التشبه بالغرب الكافر
ع- الاستعانة بالظالم
واختمها بترك ((الدعاء))
وغيرها مما يطول ذكره
فيا ترى ماذا ستكون النتيجة وما هو استحقاقنا السماوي بعد ذلك!!؟؟..
ويبقى امر مهم: من لم يذكر الله في رخاءه فلن يذكره الله في شدته.. بل ومن لم يذكره في الرخاء فلا خير في ذكره في زمن الشدة ولكنه اهون الشرين... ولله الامر من قبل ومن بعد

المزيد من مقالات
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات
إعلموا أيها الإخوة الكرام: أنّ قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبحَ قائداً للجميع وما عاد مختصاً (بالتيار الصدري كما
إن الضمان الحقيقي لجعل المنتخبين أفضل من السابقين ولا نكرر المآسي السابقة، من خلال ما يلي: 1- الثقة بقائدكم . 2- الكَصكَوصة . 3- إنتخاب الصالح . 4- ترك