بيان لسماحة السيد القائد (أعزه الله) يبدي فيه فخره واعتزازه بالمتظاهرين من ناحية العدد والتنظيم والطاعة ويشكر القوات الامنية التي ساهمت في انجاح تظاهرة الاصلاح ويدعو الاحبة المتظاهرين الى الاستمرار في تظاهراتهم

عدد المشاهدات : 9498

المكتب الخاص/ النجف الاشرف

اصدر سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) بياناً ابدى فيه فخره واعتزازه لما رآه في ساحة التحرير بالأمس من ناحية العدد والتنظيم والطاعة وارتفاع الحس الوطني الاعتدالي.

وقال سماحته (أعزه الله) في بيانه : "ان من دواعي الفخر والاعتزاز ما رأيناه في ساحة التحرير بالأمس من ناحية العدد والتنظيم والطاعة وارتفاع الحس الوطني الاعتدالي" واضاف سماحته قائلاً: "نعم لقد صدرتم الى الخارج فضلاً عن الداخل صورة طيبة تعكس مدى حبكم للعراق وجديتكم للاصلاح فجزاكم الله خير جزاء المحسنين".

كما ابدى سماحته (أعزه الله) احترامه لما قامت به القوات الامنية وخاصة في وزارتي الدفاع والداخلية ووجه شكره لهم لما قاموا به من حماية للمتظاهرين بكل حب ووفاء حيث قال سماحته (رعاه الله) : "ثم اني اقف اجلالاً واحتراماً امام ما قامت به القوات الامنية لاسيما في وزارتي الدفاع والداخلية من حماية المتظاهرين بكل حب ووفاء، فشكراً لهم" داعياً سماحته لهم بأن ينصرهم على عدوهم من الارهابيين حيث قال (رعاه الله) : "واسأل الله ان ينصرهم على عدوهم في معاركهم مع الارهاب والارهابيين".

وشدد سماحته على ان الاصلاح هو الهدف ودعا الاحبة المتظاهرين للاستمرار على التظاهر حتى انتهاء المهلة المحددة من قبل سماحته قائلاً : "ويبقى الاصلاح هدفنا ولن نحيد عنه لذا يجب على احبتنا المتظاهرين الاستمرار على التظاهر حتى انتهاء مدة الــ(45) يوماً، من دون اصلاح جذري، وهذا سيعني ان الخطوات الاخرى ستدخل حيز التنفيذ" واضاف سماحته : "وكل خطواتنا لن تنجح الا بفضل الله اولاً ودعمكم المليوني ثانياً فكونوا على قدر المسؤولية ولا تقصروا امام الله وامام عراقكم الحبيب".

وفي ختام البيان وجه سماحته (رعاه الله) سلامه الى كل من تظاهر من جميع اطياف الشعب العراقي والى اهالي بغداد وحماة العراق حيث قال (أعزه الله) : "سلام من الله على كل من تظاهر من كل اطياف الشعب والسلام على اهالي بغداد والسلام على الزاحفين من المحافظات والسلام على حماة العراق ورحمة الله وبركاته".

 اليكم نص بيان سماحته

المزيد من البيانات