...">

سماحة السيد القائد مقتدى الصدر ( اعزه الله) للمتظاهرين الثائرين الاحرار: سأحاول الوصول اليكم واذا لم اتمكن فأسألكم الدعاء والفاتحة ، ويضع سماحته بين ايديهم عدة توصيات

عدد المشاهدات : 14534

المكتب الخاص / النجف الاشرف

ثباتاً على الخطى الحثيثة التي يسير عليها طالب الاصلاح سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد مقتدى الصدر (أيده الله) والمتظاهرون الثائرون الاحرار لدعم مشروع الاصلاح الشامل فان سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (رعاه الله) يعلن للأخوة المتظاهرين الثائرين عن سعيه للوصول الى تظاهراتهم على الرغم من التهديدات بالقتل وفي حال عدم تمكنه من ذلك فان سماحته (حماه الله) يسألهم الدعاء والفاتحة والعذر من الله ومنهم. كما جاء في بيان سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) المتضمن عدة توصيات مهمة الى الاخوة المتظاهرين الوطنيين الشجعان بالاستمرار على التنظيم الذي وصفه بالرائع حيث قال سماحته (أعزه الله): "كان تنظيمكم في الجمعة السابقة اكثر من رائع فاستمروا عليه". ودعا سماحته ان تكون المظاهرة غاضبة وبصيغة سلمية وان لا يعتدوا على احد. مبيناً (أعزه الله) أن الدخول الى المنطقة الحمراء هذا الاسبوع ليس محله وانما بعد انتهاء المهلة التي حددها سماحته متمنياً أن لا تنتهي دون اصلاح جذري. وأوصى سماحته (ايده الله) أن تكون الهتافات والشعارات للعراق وحده. وفي حال مخالفة أي شخص او مجموعة لتلك الوصايا اعتبر سماحته انها ليست من المتظاهرين داعياً الى ابعادهم بالطرق اللائقة .

اليكم نص بيان سماحته

المزيد من البيانات