فذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين ...بقلم: صالح محمد العراقي

عدد المشاهدات : 11503

المكتب الخاص / النجف الاشرف

وقال تعالى: فذكر ان نفعت الذكرى ويتجنبها الاشقى...

اذن فالذكرى هي للمؤمنين فقط ولا تنفع (الاشقى) بل هو يتجنبها

فهل انتم ممن تنفعه الذكرى ام ممن يتجنبها!!؟.

هل انت ممن اذا ذكرك او نصحك احد جزعت وتململت وتكبرت؟!.

ام انت ممن اذا سمعوا الذكرى وجلت قلوبهم وخشعوا لها وان صدرت ممن هو اقل منك شأنا دنيويا!!؟..

اعلم ان من التواضع السماع للنصيحة والذكرى.. فلا تكن ممن ران على قلوبهم وحجبت افئدتهم وعقولهم فهم صم بكم عمي فهم لا يؤمنون

انك ايها القارئ اللبيب اذا اعرضت عن التذكير فانك لا تختلف عن من صمت اذانهم عن صوت شعبهم الذي طالب بلقمة العيش والاصلاح.. بل زادوا عتوا ونفورا فاغلقوا الدروب وصموا الاذان وسودوا القلوب

فكأني سمعت عن قائدي عن ابيه (رضوان الله تعالى عليهم) ان من التواضع السماع للنصيحة والذكرى ولو من (النملة).. ولا تكن ممن اعرضوا عن الذكرى واغفلوا اخرتهم وشعبهم وعلماءهم بل مطلق الذكرى ولو من الفاسق والداني ما دامت الذكرى وفق ما يرضي الله تعالى وحسب قوانين الشرع والعقل

ان السماع لها من طيب القلب ومن حسن الخلق والا فانك ضربت بينك وبين ربك حجابا كما ضربوا بينهم وبين شعبهم اشواكا وجدرانا بدل ان يصغوا الى صوت الحق الصادر من الشعب

فلا فرق بين من لا يصغي لشعبه وبين من لا يصغي لصوت القلب وصوت الضمير وصوت النصيحة وصوت الذكرى فكلاهما قد ظلم نفسه وغيره وهو من اشد الظلم

فيا ايها القارئ استمع للنصيحة ويا ايها المجاهد استمع لصوت الشهادة ويا ايها الثائر استمع لصوت الوطن ويا ايها المؤمن استمع لصوت الحق ولا تخف من ظلمة الطريق ووحشته وطول الطريق ووعورته او من قلة الزاد ومرورته فرب صعب يدني البعيد ورب سهل يسير يبعد القريب... ورحم الله امرأ سمع لنداء الخافقين

المزيد من مقالات
إعلموا أيها الإخوة الكرام: أنّ قائدكم الصدر قد سار على خطى حثيثة وسريعة نحو المجد والخلود، فأصبحَ قائداً للجميع وما عاد مختصاً (بالتيار الصدري كما
إن الضمان الحقيقي لجعل المنتخبين أفضل من السابقين ولا نكرر المآسي السابقة، من خلال ما يلي: 1- الثقة بقائدكم . 2- الكَصكَوصة . 3- إنتخاب الصالح . 4- ترك
  تناهى الى مسامعي ان البعض يفهم من عبارة: (مليونية اصلاحية انتخابية) ان المقصود مظاهرة مليونية في التحرير او في مكان اخر هذا من المضحكات المبكيات!!!!!!! بل المقصود
سمعته يقول: لعل الكثير منكم لن يستطيع معي صبرا... وخصوصا مع كثرة الاقاويل ضدنا وكثرة الخلافات في صفوفكم لذا فالخطر محدق بالاصلاح ومشروعه فكم تمنيت
لي عدة اسئلة اضعها بين يديك عزيزي القارئ: س1/ لو اتفقنا ان ما ظهر في (السماء) هو صورة الشهيد السعيد السيد محمد الصدر (قدس)، فماذا ستسمي
ارقى مكان عبادة لأرقى عابد من الازل والى الابد : (محمد بن عبد الله سيد الكونين) صلى الله عليه وعلى اله وصحبه ولكل (قائد عظيم): {غار}: