| مقالات | شعاع // بقلم: صالح محمد العراقي

شعاع // بقلم: صالح محمد العراقي

  |   عدد المشاهدات : 6197
شعاع // بقلم: صالح محمد العراقي

المكتب الخاص/ النجف الاشرف

اغتَسلْ واتشح بثياب طاهرة انيقة وقُل: اوكلتُ امري للواحد القهار.. واترك هموم الدنيا بعيدا لتحمل حقيبة حاجياتك على ظهرك ولا تثقلها

ولتكن لك في كل خطوة ذكر او استغفار او تسبيح او قل:(يا وجيها عند الله اشفع لنا عند الله) وغض بصرك وقلل كلامك لتتجنب الغيبة والنميمة والكذب وافات اللسان فانت مقبل على المعصوم وانت بين يدي الله

توكل على الله وسر نحو قبلة الاحرار بشوش الوجه خاشع القلب ولا تفكر الا بالله وخلقه فخير العبادة التفكر بعد ان تلتزم باوقات الصلاة وتعقيباتها وكن على طهارة مادمت ماشيا

واذا اردت الراحة او النوم فليكن بادب وشوق لاكمال المسير واترك الغفلة والقسوة والغرة والفترة واياك والملل والرياء فانه ماحي للعبادة

فمنذ خروجك قاصدا السير الى ابي عبد الله الحسين وحتى الوصول الى ضريحه في يوم الاربعين كن في عبادة دائمة ولا تنسى الدعاء لنفسك واهلك وبلدك واخوانك في مشارق الارض ومغاربها فالمؤمنون كالجسد الواحد

ومذ خروجك قل: (ربي اصلح حالي وحال المسلمين والمؤمنين والمظلومين لكي نُصلَح ونُصلِح) ووفقنا لمراضيك وجنبنا معاصيك والهمنا الصبر والقوة والعزم والارادة والتوفيق

لا تفرط في شهواتك اثناء المسير فكل ما يكفيك ولا تزد واكثر شرب الماء لعله ينفعك وتقوت بالمفيد منه وتجنب الدسم... وليكن نومك بعد التعب لكي يكون عبادة كنوم الصائم

واذا دخلت كربلاء واقتربت من المعصوم فاخلع نعليك وطأطأ راسك وقل: (اني عبد الله اتيتك راجيا شفاعتك قاصدا حرمك طالبا ثأرك باكيا عليك ثائرا معك ضد الفساد مريدا الاصلاح والصلاح... اللهم فاجعلني من جندك وجند امامك المهدي ووفقنا لخدمته ومناصرته)

 

ولا تنسى بدعائك المجاهدين المرابطين في سوح القتال ولا سيما جيشنا المغوار... والسلام على السائرين ورحمة الله وبركاته