بيان لسماحة السيد القائد اعزه الله حول ما حدث من اعتداء ضد المتظاهرين ويدعو الى منع سفر المسؤولين بكل درجاتهم والتحضير الى مظاهرة مليونية لمساندة المطالب الشعبية الخدمية والاصلاحية لا السياسية

عدد القراءات : 74092

المكتب بالخاص / النجف الاشرف

أصدر سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد مقتدى الصدر (أعزه الله) بيانا اليوم الجمعة الثامن والعشرين من شوال1436 الموافق الرابع عشر من آب 2015حول التظاهرات الجارية في البلد والمنادية بالإصلاحات وقد جاء في بيان سماحته المكون من ثلاث نقاط اساسية تتعلق بالاحداث المهمة التي يشهدها العراق تأكيد سماحته على  المتظاهرين والمتظاهرات بالاستمرار في تظاهراتهم السلمية وان لايفتّ عضدهم اي اعتداء على الرغم من ما يقوم به العصاة والمندسون مشددا في الوقت ذاته على الحكومة التعامل بحزم مع كل من يعتدي على المتظاهرين. كما أكد سماحته (ايده الله) بضرورة منع سفر اي مسؤول الى خارج العراق وباي درجة كان وتحت اي ذريعة او حجة وجدت وخصوصا من تحوم حولهم شبهات الفساد المالي والاداري الى حين انتهاء التحقيق معهم من قبل القضاء الجديد والنزيه. وفيما يتعلق بقيام البعض بتسويف المطالب الشعبية وعرقلة عجلة الاصلاح اوعز سماحته رعاه الله الى التحضير لمظاهرة مليونية حاشدة لمساندة المطالب الخدمية والاصلاحية التي ينادي بها الشعب وليست السياسية. وفي ختام البيان دعا سماحته اللجنة المختصة في مكتب النجف العام والخاص الى التهيؤ للتظاهرة بعد الذكرى السنوية لشهادة سماحة اية الله العظمى السيد الشهيد محمد الصدر ونجليه(قدست اسرارهم) مبينا انه يمنع منعا باتا استعمال التجمع في ذكرى المناسبة لاي امر اخر.

واليكم نص بيان سماحته

 

المزيد في البيانات
Powered by Vivvo CMS v4.7