الرئيسية | | البيانات | بيان لسماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله) حول التظاهرات الحاشدة التي انطلقت في ساحة التحرير في بغداد الحبيبة للمطالبة بالإصلاح الشامل

بيان لسماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله) حول التظاهرات الحاشدة التي انطلقت في ساحة التحرير في بغداد الحبيبة للمطالبة بالإصلاح الشامل

عدد القراءات : 15127

المكتب الخاص / النجف الاشرف

اصدر سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد مقتدى الصدر(أعزه الله) بيانا مهما حول التظاهرات المليونية الحاشدة التي انطلقت في ساحة التحرير في العاصمة الحبيبة بغداد للمطالبة بالإصلاح الشامل في كل مفاصل الدولة وقد ابتدأ سماحته بيانه الموقر بالآية الكريمة (وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ) داعيا الله سبحانه وتعالى ان تسفر جهود المتظاهرين في ساحة التحرير بالأمس واليوم والغد عن صباح جديد على العراق متمنيا منه تبارك اسمه ان يكون العراق الجديد بلا محتل ولا داعش ولا بعث ولا عنف ولامليشيات وقحة ولا طائفية ولا محاصصة ولا تهميش ولا فساد ولا ظلم ولا فقر ولا سراق ولا بطالة ولا تزوير. وجاء في بيان سماحته (ايده الله) الذي كان يحمل بين سطوره امال وتطلعات الشعب العراقي المظلوم والمتأمل خيرا من هذه التظاهرات ومن هذه الامنيات والتلطلعات في ولادة عراق جديد ملؤه السلام والرخاء والأيمان والاخوة والحياة والعدل والكرامة والحرية الحقيقة والخير. وابدى سماحته (أعزه الله) من خلال البيان تأييده التام للوحدة والاستقلال والاصلاح والعدل والحرية والشراكة رافضا للطائفية والاحتلال والفساد والظلم والانحلال والمحاصصة.

وكذلك اكد سماحته(رعاه الله) دعمه وتأييده لكل مكونات العراق من المسيحيين والصابئة والايزيديين وايضا سنة العراق المعتدلين وشيعته المنصفين ولكل عراقي وطني غيور وشريف. ودعا سماحته الله سبحانه ان لا يكون هناك تراجع عن الاصلاح قائلا(نسأل الله ان لا تراجع عن الاصلاح إصلاح النفس ، وإصلاح الحكومة، وإصلاح الامن، وإصلاح القضاء، وإصلاح البرلمان ، وإصلاح العملية السياسية). مضيفا ان شئنا الاصلاح فلنبدأ بإصلاح انفسنا قبل الاخرين مبينا ان هذا تخويل للشعب ان يصلح بطرق سلمية وعقلائية وان يحاسب كل مفسد في الحكومة السابقة والحالية وان يطالب بمحاكمتهم ايا كانوا. سائلا الله ان لا يعيد حكومة البعث وحكومة الشغب السابقتين والتأسيس لحكومة شعبية ابوية عادلة تقدم المصالح العامة على الخاصة، موضحا ان تخويل الشعب للحكومة بالاصلاح بطرق مقبولة وبلا ظلم ولا تحزب ولا اقصاء.

 وفي ختام البيان شكر سماحته المتظاهرين والقوى الامنية والحناجر التي صدحت بالحق والاصلاح والوحدة ونبذ الطائفية سائلا الله ان يمن عليها بالسلام والاستمرار حتى تحقيق المطالب.

واليكم نص بيان سماحته 

المزيد في البيانات
Powered by Vivvo CMS v4.9