الرئيسية | | كتابات سماحة السيد | بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك كلمات بقلم سماحة حجة الاسلام المسلمين السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) .... اللهم مُنَّ

بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك كلمات بقلم سماحة حجة الاسلام المسلمين السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) .... اللهم مُنَّ

عدد القراءات : 55120

            المكتب الخاص\ النجف الاشرف

           اللهم مُنَّ

على المكلف بالكف والصيام

وعلى المصلين بالخشوع والاقبال

وعلى المستهلين بالرؤية والمشاهدة

وعلى المؤمن بالصدق والتواضع

وعلى السائلين بالرزق والانجاح

وعلى الغني بالتصدق على الفقراء

وعلى النساء بالعفة والوقار

وعلى العاصي بالانابة والتوبة

وعلى المفطر بالتستر والامساك

وعلى الصبي بالتمرن والتدريج

وعلى الفقراء بالتعفف والكفاف

وعلى الضال بالهداية والنجاة

وعلى الغافل بالانابة والالتفات

وعلى العابد بالصلاة والقيام

وعلى المتهجد بالذِكر والاحياء

وعلى المتوسل بالدعاء والمناجاة

وعلى الجائع بالصبر والثبات

وعلى النائم بالهدوء والسكينة

وعلى السالك بالرقي والكمال

وعلى العارف بالعشق والهيام

وعلى التائه بالانارة والوصول

وعلى المذنبين بالتوبة والاستغفار

وعلى المسافرين بالسلامة والامان

وعلى المرضى بالصبر والسلوان

وعلى المجاهدين بالشجاعة والثبات

وعلى الشهداء بالمغفرة والرحمة

وعلى الجرحى بالعافية والشفاء

وعلى الحكام بالتواضع والعدل

وعلى العلماء بالعلم والتقوى

وعلى العامل بالرزق والتحمل

وعلى الشيخ بالصحة والعافية

وعلى المسلمين بالورع والايمان

وعلى اراضيهم بالزراعة والخيرات

وعلى الشعوب بالأمن والامان

وعلى المعتكفين بالقبول والرضوان

وعلى الطلبة بالكمال والنجاح

وعلى الاعمى بالنور والبصيرة

وعلى الشبهات بالافول والزوال

وعلى المكروبين بالفرح والفرج

وعلى الاسرى بالحرية والسلامة

وعلى المعتمرين بالاجزاء والقبول

وعلى الفارين بالملجئ والمأمن

وعلى المظلومين بالستر والعافية

وعلى الظالمين بالذل والخسران

وعلى المحتلين بالخيبة والانسحاب

وعلى بلاد المسلمين بالتوحد والاقدام

 بحق محمد واله الاطهار

 

المزيد في كتابات سماحة السيد
او الحد، فقد قال تعالى في محكم كتابه العزيز: (قَدْ جَعَلَ اللَّـهُ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدْراً) وحداً تكوينياً أو تشريعياً لا يمكن تعديه لا من هنا
بسمه تعالى شقشقة أيها الثائرون... سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته لعلكم عزمتم أمركم على أن تتظاهروا في الخامس والعشرين من الشهر الميلادي وهذا حق من حقوقكم لكني أريد أن
العراق في خطر.. أستحلفكم بالله أستحلفكم بدماء الشهداء أستحلفكم بصرخات الثكالى أستحلفكم بآهات الأسرى أستحلفكم ببكاء الأطفال أستحلفكم بتراب العراق أستحلفكم بمقدسات العراق أستحلفكم بآلام الفقراء أستحلفكم بأنين الجوعى أستحلفكم بأوجاع العمال أستحلفكم بحنين الأمهات أستحلفكم بشرف
 ليس من المعيب أن ندقق بتاريخنا أو نفتخر به، إلا أن من المعيب التركيز على الماضي ونسيان المستقبل. نعم، إن التوكل على الله يعطيك الأمل بمستقبل
يتساءل البعض، ويقول: إن وصول الفاسدين والوجوه القديمة مؤكد سواء انتخبنا أم لم ننتخب. إسمع جوابي: وهو على عدة مستويات: المستوى الأول: إن انتخبتم فهذا يعني حبكم
Powered by Vivvo CMS v4.9