سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) يستقبل الأمين العام للحزب الشيوعي العراقي والوفد المرافق له

عدد المشاهدات : 76739

المكتب الخاص / النجف الاشرف

استقبل سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) السيد رائد فهمي الأمين العام للحزب الشيوعي العراقي والأستاذ مفيد الجزائري عضو المكتب السياسي للحزب والناشط المدني الأستاذ جاسم الحلفي.

وتم الحديث خلال اللقاء الذي جرى في النجف الاشرف اليوم الأربعاء 26 نيسان 2017 الموافق 28 رجب الأصب 1438 حول مختلف القضايا الوطنية وهموم المجتمع معتبرين ان أمل المواطن العراقي أصبح معقوداً بسماحته في خضم تنامي الطائفية والفساد.

وقد عبر الوفد الكريم عن تأييده لمواقفه الأبوية العابرة للفئوية، كما أكد سماحته (رعاه الله) ان اي عمل سياسي ناجح ينبغي أن ينطلق من الجوانب الإنسانية و أن يكون جوهره مصلحة الوطن وأولويته رفاهية المواطن وعيشه بعز وكرامة ولابد ان ينطلق الجميع في عملهم الوطني من المشتركات التي تجمعنا وأهمها حب الوطن.

وأكد أعضاء الوفد الضيف الكريم عن دعمهم لمشروع الإصلاح الذي يرعاه سماحته مستنكرين التهديدات الوقحة التي تعرض لها (أعزه الله) لما يمثله من رمز وطني للعراقيين. وأكدوا على أن استهداف سماحته هو استهداف لمشروع النهج الوطني العابر للطائفية الذي لا يفرق بين الأديان والأعراق والمذاهب وان العراقيين المحبين للسلام مع هذه المشاريع الوطنية والروح الأبوية.

وفي ختام اللقاء شكر الوفد الضيف سماحة القائد على حسن الضيافة وحفاوة الترحيب.

المزيد من الاخبار
المكتب الخاص / النجف الأشرف بسم الله الرحمن الرحيم (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيم من بين سطور سيرة آل البيت (عليهم
المكتب الخاص/ النجف الاشرف على خطى الاصلاح و ايماناً بان الغاية وطن انضم سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (اعزه الله ) الى جموع المتظاهرين السلميين في
المكتب الخاص / النجف الأشرف الى مواطن ذكراه العطرة تهفو القلوب، وعلى اسطر سيرته المباركة، ينسج المحبون حروف المودة، ومن تلقاء الفراق هبت نسائم الاشتياق، فأومضت
المكتب الخاص / النجف الاشرف بسم الله الرحمن الرحيم (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيم تعظيماً لشعائر الله ووفاءً للمبعوث رحمة للعالمين
اولا: كما ان المتظاهر سيقدم لكم وردة فيا ايها البواسل قدموا لهم وردة ثانيا: على من لم يقرر المشاركة بالمظاهرات فليؤيد ولو بكلمة او دعم معنوي