...">

انا شيعي.. فاسمع يا اخي السني .. بقلم: سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد مقتدى الصدر(أعزه الله)

عدد المشاهدات : 152940

انا شيعي.. فاسمع يا اخي السني

انا شيعي واشهد الشهادتين: اشهد ان لا اله الا الله

اشهد ان محمدا رسول الله

واضيف: اشهد ان عليا ولي الله

انا شيعي والكعبة قبلتي ولست اسجد لصنم انا اسجد على التراب ليس للتراب واتجه للقبلة

انا شيعي اؤمن ان اصول الدين هي:

 التوحيد

العدل

النبوة

الامامة

المعاد

اي: الله واحد لا شريك له ولا ظلم في ساحته وان محمدا عبده ورسوله جاء بالحق مصدقا عند ربه وان علياً وصيه وخليفته والائمة من ذرية الصديقة فاطمة بضعة المصطفى وان لنا يوما نمثل به امام الواحد القهار

انا شيعي فالقران دستوري الخالد الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ومن خلفه وان قيل بالتحريف فهو تحريف للنسخ لا لأصل الذكر فقد قال تعالى: ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)

انا شيعي فأصحاب الرسول اوليائي وقادتي ماداموا ملتزمين بنهج الرسول ومحبين لذوي القربى، فقد قال تعالى: (قل لا اسالكم عليه اجراً الا المودة في القربى)

انا شيعي وفروع الدين عندي، هي:

الصلاة

الصوم

الزكاة

الخمس

الحج

الجهاد

الامر بالمعروف

النهي عن المنكر

التولي

التبري من اعداء الدين والمذهب

قد نختلف بتفاصيل تلك الفروع كاوقاتها وبعض مسائلها مع بعض المذاهب لكن نحافظ مع الجميع على جوهرها

انا شيعي احترم الانبياء والرسل والاولياء واعتبرهم سادتي وقادتي بهم اتولى ومن اعدائهم اتبرى.. واحاول الاقتداء والتأسي بالسادة والقادة في ما عملوه بحياته واسير على نهجهم وحبهم بعد مماته وازور قبورهم واقبل اضرحتهم لانها رمز العصمة والاخلاص والفناء في الله كما (الكعبة) رمز التوحيد

انا شيعي فدم المسلم علي حرام ومحقون وكل الاديان الاخرى اخوتي في الانسانية ما لم يكونوا قد اتخذوا العداوة، فقد قال امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام): اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق

فلا اعتدي عليهم وعلى دمائهم ولا احز رقابهم ولا افخخهم ولا اظلمهم ولا انكل بهم ولا حتى باسراهم في حال الحرب فقد اوصى الرسول بالأسرى

انا شيعي ومنطلقي قول سيد الكائنات محمد (صلى الله عليه وعلى اله وصحبه المنتجبين) حينما قال: (انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق) فلا اكذب ولا استغيب ولا اتكبر ولا اظلم ولا اكن سبابا واغض بصري عن المحرمات واحاسيسي عن المحرمات واحترم الكبير واعطف على الصغير

انا شيعي اذن انا مجاهد احارب كل من يحتل بلادي وله اقاوم.. ولن افاوض او اهادن

...

اذن ربنا واحد وديننا واحد وكتابنا واحد وقبلتنا واحدة ولا داعي ان نكفر بعضنا بعضا بل وحب ال البيت يجمعنا سنة وشيعة الا من ابغضهم فهو عدو الله قبل ان يكون عدونا ولنقم بما يفرح نبينا وبضعته الزهراء (صوات الله عليهما) ولنترك خلافاتنا نحن المعتدلون ولنسير باسلامنا الى الرقي والكمال والازدهار ورفاهية المسلمين والمؤمنين ليزداد ايمانهم وتقوى شوكتهم ويضعف عدوهم ولترفع عنا وعنكم الغمة وعن كل الامة بل الامم المظلومة .

 

بقلم: الداعي الى الله... الاصغر مقتدى الصدر

المزيد من كتابات سماحة السيد
العراق في خطر.. أستحلفكم بالله أستحلفكم بدماء الشهداء أستحلفكم بصرخات الثكالى أستحلفكم بآهات الأسرى أستحلفكم ببكاء الأطفال أستحلفكم بتراب العراق أستحلفكم بمقدسات العراق أستحلفكم بآلام الفقراء أستحلفكم بأنين الجوعى أستحلفكم بأوجاع العمال أستحلفكم بحنين الأمهات أستحلفكم بشرف
 ليس من المعيب أن ندقق بتاريخنا أو نفتخر به، إلا أن من المعيب التركيز على الماضي ونسيان المستقبل. نعم، إن التوكل على الله يعطيك الأمل بمستقبل
يتساءل البعض، ويقول: إن وصول الفاسدين والوجوه القديمة مؤكد سواء انتخبنا أم لم ننتخب. إسمع جوابي: وهو على عدة مستويات: المستوى الأول: إن انتخبتم فهذا يعني حبكم
كما تختار شريكة حياتك (زوجتك) التي تهواها أو كما تختارين من يهواه قلبكوكما تختارون بدقة منزلكم الذي تسكنون به بكل دقةوكما تختارون طعامكم من الأسواق
إن تحالفنا مع الحشد، قلتم: تحالف مع المليشيات الوقحة وان تركنا التحالف معه، قلتم: نسى المجاهدين إن تحالفنا مع الشيعة، قلتم: طائفي.. وان تركناذلك قلتم معادي إن