الرئيسية | | الاخبار | سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(اعزه الله) ينعى العلامة حسن الترابي ويعزي ذويه ويعد رحيله خسارة للمعارضة المعتدلة في السودان الشقيق غير مستبعد سماحته ان تكون وفاته عملا مبيتا

سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(اعزه الله) ينعى العلامة حسن الترابي ويعزي ذويه ويعد رحيله خسارة للمعارضة المعتدلة في السودان الشقيق غير مستبعد سماحته ان تكون وفاته عملا مبيتا

عدد القراءات : 8024

المكتب الخاص / النجف الاشرف

 نعى سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله) الفقيد العلامة حسن الترابي قائلاً : "سيبقى العلامة الترابي في سماء الخلد وضاءً يستنير به كل محب للعدل والاعتدال والسلام". واعتبر سماحته (اعزه الله) رحيل العلامة الترابي خسارة كبيرة للمعارضة المعتدلة والجهاد حيث قال سماحته (أعزه الله) : " قد خسرت المعارضة المعتدلة رجلاً من رجالها وخسر الجهاد عماداً من أعمدتها فعظم الله اجورنا واجوركم بوفاة الزعيم العربي والمفكر الاسلامي العلامة حسن الترابي رحمه الله برحمته الواسعة". ولم يستبعد سماحته (رعاه الله) أن تكون وفاته عملاً مبيتاً من مناوئيه الذين يريدون به سوءً، سائلاً العلي القدير أن لا ينطفئ نور نهجه الجهادي في السودان الشقيقة. داعياً محبيه الى الاستمرار في مكافحة الجور والفساد ورفض الظلم والاحتلال. وعزى سماحته من خلال البيان الذي اصدره بهذا الصدد ذوي الفقيد سائلاً الله تعالى ان يلهمهم الصبر والسلوان.

اليكم نص بيان سماحته

المزيد في الاخبار
المكتب الخاص / النجف الأشرفاستقبل سماحة حجة الإسلام والمسلمين القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) اليوم الإثنين التاسع والعشرون من شهر آب 2022 الداعية الإسلامي