تنبيه : بقلم: صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 10291

 . مجيئكم ايها الاحبة الى الحنانة ووفق ما سينظم لاحقا امر جميل وحب عظيم لقائدكم - قل نظيره - فاهلا بكم

. وانصح ان لا تنطفئ جذوته سريعا ولا يخبو وهجه عاجلا

. لكن ان تعتصموا في الحنانة فهذا ما سيكون بمثابة خرق امني وسيعرض قائدكم للخطر

. ايها الاحبة... ليس الامر مزاحا ولا دعاية... فيحتاج الامر الى حنكة وحكمة وتدبر وطاعة ومركزية

 . فما يقوم به قائدكم ليس بالهين وبالتالي يزيد العداء له ويعزز من مخاطر تعرضه للقتل - لا سمح الله -

. لكن لا تكيلوا التهم جزافا رجاءا

. ثم التفتوا الى ان الاغلب لم ينبث ببنت شفه وكأن الامر لا يعنيهم

. فلنكن واياكم سببا لحفظ قائدكم لا سببا لتعريضه للخطر

 ثم اقول: من حقكم ان تحزنوا وتدهشوا لما قاله سماحته.. فانا شخصيا اطلعت على الكلمة لكني وفي ساحة التحرير اعتراني الالم والحزن والغضب وكُلّ تلك الاحاسيس يجب ان تكون مدروسة

لذا تأخرت بمقالتي هذه فعذرا

فالى هنا ينكسر سنان القلم ويجف حبره..

والله غالب على امره...

 ويكيدون ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات
Powered by Vivvo CMS v4.7