الرئيسية | | مقالات | تنبيهات : بقلم: صالح محمد العراقي

تنبيهات : بقلم: صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 12848

التنبيه الاول: توخى الحذر وابحث عن صحة الخبر قبل أن ترد عليه.. وقبل ان تسلط قلمك انظر هل هو فارغ الحبر ام هو مملوء واذا تيقنت انه مملوء فلا تكتب الا اذا كان عقلك مملوء بالمعلومات

فالعقل الفارغ والقلم الفارغ لا اثر ايجابي له بل له الاثر السلبي فصمتك اولى

فهل تعلم ان صمت الجاهل افضل من كلامه؟؟!

التنبيه الثاني: لعل الله سيوفق الاصلاح بسحب الثقة عن المفوضية الحالية.. ولكن هل لمحبي الاصلاح اجندة واضحة تستطيع من خلالها الوقوف ضد (مؤامرة) المفسدين الذين سيسعون لعدم ايجاد بديل عنها ولو كان شبيها لها

ليبقى الفراغ الانتخابي فيكيلون التهم ضد مشروع الاصلاح!!؟؟

التنبيه الثالث: نعم ان الاشتراك بالانتخابات المقبلة يعني دعم الفاسدين برأي (عوام الناس) وبرأي اخرين انها زج لبعض النماذج المخلصة في آتون الفساد وبالتالي انجرافهم

لكن هل تعلم ان عدم اشتراكهم - اعني النماذج المخلصة - ومحبيهم واتباعهم يعني تهميشهم واقصائهم بل وتشريدهم وقتلهم واغتيالهم وتهجيرهم لتتفشى البطالة والفقر وبالتالي يلجئ البعض الى السلاح للدفاع عن لقمته ونفسه وعائلته

فهم يريدون محو الصلاح والاصلاح ومحبيه ولو تدريجيا

لتهيمن قوى الظلام والقوى الخارجية على المشهد السياسي والاجتماعي في العراق وليتخلصوا من العصا التي لطالما اوقفت عجلة فسادهم وسياساتهم وقراراتهم اعني به الصدر القائد الذي سيكون بالتالي فريسة سهله لهم - لا سمح الله!!!؟

 

ولقد اعذر من انذر

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات