الرئيسية | | مقالات | الصدق / بقلم صـــالح محمد العــراقي

الصدق / بقلم صـــالح محمد العــراقي

عدد القراءات : 9792

 


من الصعب جدا ان يتحلى الفرد بالصدق في هذا الزمن الذي صار الكاذب والمخادع هو الفائز والمنتصر والسياسي المحنك، وما دونه فهو (نصبه) وساذج وفقير وما الى ذلك من صفات قلبت فيها الموازين فجعلت السيء صحيحا والحسن خطاءا. بيد ان هذا لا يصير الفضيلة رذيلة او العكس فيبقى (الصدق) حسناً وخلقا رفيعا بل ومنجاةً، وهذا ما يجعلني اسر لكم قصة سمعتها منذ زمن طويل: حيث منعت القوات الغازية في العراق بعض المواد الغذائية ومنها (السكر) وينص القانون على اعتقال اي فرد يملك هذه المادة الممنوعة، وذات يوم اشترى رجل عجوز كيسا منه واراد ان يذهب به الى منزله الا ان القوات الغازية كانت منتشرة في الازقة والشوارع، ولكنه على الرغم من ذلك مضى قدما ليصل بامان الى منزله، الا انه لم يستطع الافلات من رجال الشرطة، فامسكه احدهم فقال له: ما الذي تحمله على ظهرك يا هذا، فقال: (سكر)، فضحك الشرطي وقال له اذهب لو كان في الكيس سكر لما اخبرتني به، اذهب. نعم، قد صدق الرجل ولم يكذب وانجاه صدقه من سجن الغزاة الظلمة، على عكس ما يحدث في ايامنا هذه التي صار (الكذب الصريح) مباحا بل جميل، الم تسمع ما حدث اليوم من اعتداء آثم على المتظاهرين في الناصرية وبغداد وكركوك وغيرها، الذين خرجوا الوفا طالبين حقوقهم بلا سلاح ولا اعتداء، الا ان الهراوات والقنابل المسيلة للدموع وخراطيش المياه قد طالت المتظاهرين العزل. فهل من صادق يخرج عبر الفضائيات ليقول نعم قد ضربناهم!؟، لكن الظاهر ان الصدق ليس هو الوحيد الذي بات نادرا بل معدوما فحسب بل ان الرحمة هي التي ازيلت من قلوبهم ايضا. فطلَّ (نوري) مرة اخرى وقال: اني ادعم المتظاهرين، ليس هذا مزحة او (كذبا) بل حقيقة فقد وصل الامر الى المخادعة ان يجمع بين الاضداد بين الضرب والدعم وبين ذلة المتظاهرين وعزتهم. يا نوري ان الصدق منجاة وان ما تقوم به ليس كذبا بل هو المكر والخديعة والطغيان، فاصدق مع نفسك واصدق مع ربك ولتكن صادقا مع العراقيين. فليس من العدل ان تدعم التظاهرات الداعمة لك وتقمع المناوئة، وعلى الرغم من ذلك كله سيبقى صوت الصدق عاليا وصوت المتظاهرين مثالا للصدق، لكن عجبي على الاخوة المتظاهرين او بعضهم ينددون بالبرلمان ورواتبه ولا ينددون برواتب (نوري) و(اسامه) و(جلال) ونوابهم (فنوري) لم يحكم الا دورة وابعاض اخرى ويستلم راتبا وامتيازات ضخمة لا تعلمونها انتم ايها الاخوة فلا تصبوا جام غضبكم على البرلمان وتتناسون الاهم، فلعل في ذلك اضعاف للبرلمان واضعافه تقوية لـ (نوري). ولا يفوتني ان اقدم بعض مخاوفي امامكم، فانه ليس من المخيف كثيرا ان يكون السياسي كاذبا لانه سينكشف لا محالة الا ان الشيء الكارثي هو ان يكون الشعب مصدقا ومصفقا للاكاذيب والخدع وهذا ما لا تحمد عقباه

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات