سماحة السيد القائد يصدر بيانا حول الأحداث الجارية في محافظة ديالى الحبيبة

عدد القراءات : 16382

المكتب الخاص/ النجف الاشرف

أصدر سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) بيانا حول ما تمر به محافظة ديالى من أحداث جارية قائلاً سماحته: "للأسف الشديد إن محافظة ديالى الحبيبة قد وقعت بين فكين: فك المتشددين (الوهابية) الذين انتهجوا الذبح والتفخيخ وبين فك جهال الشيعة الذين ينتهكون حرمات المساجد وقتل النفس المحرمة  ليزعزعوا الوحدة الإسلامية" وأشار سماحته "فما السني المعتدل والشيعي المنصف الا  ضحية لتلك  الاعمال الطفولية الهوجاء اللامسؤولة" مؤكداً على "ان من  يزج اسمنا (آل الصدر) في تلك المعمعة والفتنة  هم اتباع الدكتاتور من المليشيات الوقحة مستغلين بعض السذج والبسطاء."

وأضاف سماحة السيد القائد: "استصرخ كل غيور على عراقه  من المراجع والعلماء والحكماء والعشائر الغيورة والمحبة لوحدة البلاد والعباد أن يخلصوا تلك المحافظة من تلكم الأفكاك ولا سيما أن الانتخابات على الأبواب...."

 

واليكم نص بيان سماحته:

 

المزيد في البيانات
Powered by Vivvo CMS v4.7