الرئيسية | | مقالات | بيه صالح \ بقلم: صالح محمد العراقي

بيه صالح \ بقلم: صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 13250

 في حافلة للركاب كان يجلس احد البسطاء، وهو يستمع الى نداء الركاب حينما تتعطل الحافلة حيث يقولون: (بيه صالح) وتكرر العطل اكثر من مرة وتكرر نداؤوهم ذاته.. لكنه لم يستطع الصبر حيث تعطل مرة اخرى فنادى: وين هذا صالح خل ينزل من الباص حته لا يتعطل  ظنا منه ان الركاب كانوا يقصدون ان العطل كان بسبب وجود (صالح) ولم يفهم انهم يقولون ان في العطل صلاح او كما يقول المثل المصري: (كل تأخيرة  وبيه خيرة).

حكذلك (عبوسي) حينما قرأ مقالتي السابقة وبدون ان يرتدي نظارته المعهودة، سارع للرد عليها قائلا بما فحواه: (يا صالح اخرج من العراق ان كنت تنتقد الشعب وتقول انه عصا المرجعية)

فبينما كنت اظن انه صاحب اطلاع كبير ورؤيا اجتماعية لا بأس بها وخصوصا بعد ان قدم كتابه الاخير عن الامام الحسين الى قائد الثورة الاسلامية في ايران وغيرها من منشوراته ومخطوطاته

خاب املي قليلا، فقد نسي ان سيد الموحدين وامير المؤمنين كان على رأس المنتقدين حيث قال سلام الله عليه: (يا اشباه الرجال...) وقال ايضا: (... اهل الشقاق والنفاق) فهل يحق لك يا (عبوسي) ان تطالب مولاك علي بترك العراق ام يحق لك ان تخرج من العراق من مشى على خطى اميره او حتى خطى مرجعه الذي لم يك يوما من الايام يخاف في الله لائم وما كان ساكتا عن الخطاء ولو صدر من (شعب)... شعب انهكته الحروب والدكتاتوريات والفقر.

ثم لابد انك قد قرأت (منطق المظفر) وعلمت ما هو (تحصيل الحاصل) فانا لست في العراق ولا انوي الرجوع اليه اذا بقي (المخبول) على كرسيه الا اذا امرني قائدي بالرجوع ولا اظنه يفعل.

فشعب العراق على الرغم من اني لازلت اؤمن بانه من افضل الشعوب الا انه هذه المرة اخطأ من حيث انه غير معصوم مجتمعيا ولابد ان ذلك بداية لعقوبة الهية من نوع جديد ... والله يستر...

فذلك الشعب وان ضم العظماء والعلماء والاولياء والانبياء ومن سار على دربهم الا انه ضم ابن ملجم والشمر وصدام وضم عقول وقلوب لم تعلم بامامها ستة عشر عام وهو في سجن هارون غفر الله لنا ولكم وثبتنا على الحق وابعدنا عن مهاوي الدنيا الشيطانية ولتعلم يا (عبوسي) ان صالح ليس في الباص لكن فيها من فيها ولعلك انت اعلم بهم مني ممن حاولوا ايقاف عجلة ابينا الصدر ولا زالوا يحاولون... وشكرا لعبوسي وارجو منك في المرة الاخرى ان تقرأ الرسالة بالطريقة الصحيحة ولا تقرأها (اه ديكي ،، نحباني للو)... مع الاعتذار

 

 

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات