الرئيسية | | مقالات | فضاء.. وقضاء / بقلم: صالح محمد العراقي

فضاء.. وقضاء / بقلم: صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 7022

الان حصحص الحق وتبين لي خطئي حينما ابديت استيائي واستغرابي من وصول (سبايكر مان) الى قاعدة سبايكر ابان الحادثة والفاجعة الاليمة

الان استطيع ان اجعل نفسي منظرا ومعللا لكيفية وصول (سبايكر مان) الى هناك، فانا وامثالي لم يخطر ببالي ان (نوري) قد اخذ بيد العراق الى مصاف ارقى الدول وعبر بها الى قمم الشموخ العالية فقد اسس جيشا فضائيا كاملا متكاملا عدة وعددا ليس لغزو الفضاء الخارجي فحسب بل من الممكن الاستفادة منه حتى في حل مشاكل العراق واولها قضية سبايكر

وكأني بهذا الجيش الفضائي يستطيع التنقل عبر الضوء حيث ستطوى لهم الارض والكيلومترات كيفما شاءوا، ولذلك فانه القائل بان هناك (١٧٠٠) شهيد او مفقود في (قاعدة سبايكر) واهم بل ان هؤلاء ال (١٧٠٠) ليسوا في جنة عالية او نار دانية بل في الفضاء الخارجي او في احدى الكواكب وان لم تصدقوا فسالوا (ابو حمودي الورد) ولذا هو في منأى عن القضاء العراقي والتحقيق معه في ملفات الفساد والتقصير الذي كان على عهده حينما كان (رئيسا للوزراء) بل وحتى في يومنا هذا وهو في منصبه الجديد الذي يستطيع استغلاله في الفساد ايضا واول ملفاته الفاسدة السفر الى الدول الخارجية وليس الفضاء الخارجي ليعتني بامواله التي في الخارج واموال ولده ومن لف لفهم فهو حينما كان على راس السلطة كان بنتقد سفر الحكوميين الى الخارج وهو الان يصرف الملايين من اجل اسفاره التي يستغلها لمقابلة الرؤساء والقيادات والشخصيات الهامة عسى ان تكون له ولفساده غطاءا حتى ال الامر به الى التستر بقائدنا مدعيا انه التقاه في بيروت وهو كاذب في ذلك ولكنه اراد التزلف ليصل الى ماربه الوقحة كزيادة نفوذه فانتخاب المجالس وازدياد سرقاته ووصوله الى سدة رئاسة التحالف التي ان حدث سيكون (الاحرار) اول الخارجين من ذلك التحالف 

عموما فكاني بالفضائيين يقولون: من زارنا.. (نوري) زارنا... واجه يجيب الفساد ويا النه... هلا بيك هلا... ولكن ما حال سكان الارض وما حال عوائل سبايكر.. واين التحقيق وما حال المتضررين من فساده ومن الدواعش الذين مكنهم من ارضنا

اقول لهم: يبقى الحال على ما هو عليه ويلجئ المتضرر الى الفضاء... وشدوا روسكم يا كرعان

 

 

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات