الرئيسية | | مقالات | تقليد... وتخليد / بقلم : صالح محمد العراقي

تقليد... وتخليد / بقلم : صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 13116


كلمة لازال صداها يرن في اذاننا ولن ننساها، كلمة للشهيد الصدر حينما قال: (انا خادم الحوزة) وكلمات اخرى رددها من على منبره العظيم في الكوفة العظيمة حينما قال: (هذه هذه حوزتنه... ) الى اخر اهزوجته المشهورة بالعامية
فقد خط لنا بذلك حب الحوزة وطاعتها فقد قال: (لا تفعلوا فعلا ولا تقولوا قولا الا بعد مراجعة الحوزة) ولابد ان يكون ذلك من ثوابتنا نحن محبوه ولن نحيد عنه .
وفي ضمن النطاق نفسه فقد ركز (قدس) على مسالة (التقليد) وسار على نهجه من بعده ولده (رعاه الله) فقد طبق وصية والده ردحاً وحاول توحيد بعض المرجعيات كالسيد الحائري والسيد الهاشمي وغيرهما فاصطدم بجدار صلد وحاول تكوين لجان حوزوية على مستوى الاجتهاد داخل العراق فكانت نفس العقبة الكؤود
وبعد ان لم نجد مرجعا كما مرجعنا كان.. ناطقا شجاعا ورعا اعلما... آل الامر الى ان يكون كل فرد ينتمي لال الصدر الكرام مقلدا لمرجع هو مقتنع به من دون ان يكون للتيار مرجع موحد للجميع ويبقى على ما عمل به في حياة مرجعه الصدر فحسب، فمن اقتنع بمرجع معين قلده بينه وبين الله
لكن هذا لا يعني تقليد من ليس اهلا للتقليد كمدعي الاجتهاد زورا - وما اكثرهم - في ايامنا هذه، ولا يعني ايضا ان نترك القواعد العامة التي خطها لنا مرجعنا الحبيب من امور يجب ان يتوخاها المكلف في مرجع التقليد كالعدالة والانصاف وعدم الانانية والاعلمية فضلا عن الاجتهاد المسلم به والامور الاخرى كحصر الاعلمية في مدرسة الشهيد الاول (قدس) وان يكون قد ترعرع في حوزة النجف وما الى ذلك
فلا يغرنكم (عواء) البعض الذين قاتلوا مع قائدهم واطاعوه بدون ان يسالوه عن (غطاء شرعي) وما ان جرت الدنيا بين ايديهم صاروا يتملقون لمراجع خارج نطاق الاسس مع شديد الاسف .
ثم انه في خضم ذلك كله يجب علينا (تخليد) نهج وخط الشهيد الصدر، اذن فلتتوخوا في تقليدكم ان يكون كما قال لا كما تمليه عليكم شهواتكم او المصالح الحزبية والسياسية فتختارون من يؤيدكم ولعله ليس بمجتهد او تختارون اخر وهو غير منصف في مرجعيته او اخر غير عادل في توزيعه للمستحقات الشرعية او ميالا للدنيا غير ميال للاخرة
واحذركم من السماع للاشاعات فالكثير منهم يريد ان (يتمرجع براس التيار) كما طلب احدهم ذلك حينما اراد قائدنا ان يتتلمذ على يده في بحث الخارج واخر اراد ان يكون مرجعنا ونكون في سوح القتال اثناء الانتفاضتين او غيرهم ولا اريد التعمق!!!!... او كالذي زاره قائدنا في ... فاخذ ينظر لنفسه وهكذا..
فمسالة التقليد لابد ان يستمر عليها اتباع اهل البيت فيقلدوا الحي الجامع للشرائط حسب اطمئنانهم وحسب القواعد كما قلنا آنفا، والا ستندثر الحوزة ويؤول الامر الى اناس سياسيين ماكرين والعياذ بالله
وساعدنا الله وساعدكم... لكن اسعوا لدينكم وتحصين اخرتكم كما انتم تسعون لدنياكم وتحصين عوائلكم والا كنا من الهالكين

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات