الرئيسية | | مقالات | اويلي يا شويلي بقلم: صالح محمد العراقي

اويلي يا شويلي بقلم: صالح محمد العراقي

عدد القراءات : 7210

بعد ان وقع بين يدي سماحة السيد مقال بعنوان: (براني السيد الشهيد محمد الصدر) للاخ (حيدر الشويلي) كلفني بالرد عليه بطريقة لائقة ان ذلك المقال الجميل الذي يحتوي على بعض الحقائق الواقعية التي لا يسعني معها الا ان اشكر صاحب المقال واسال الله ان يتقبل عمله الا اني في نفس الوقت ابدي خشيتي من ان عمله سوف لن يكون مقبولا من ناحية واحدة ولا سيما اذا كان عالما بان هذه المعلومة التي جعلها بين طيات مقالته غير واقعية والمعلومة هي: (بالفحوى): ان غلق البراني لم يرق للصدريين فاعتصموا امامه بحشود ضخمة مطالبين (السيد مقتدى ايده الله) باعادة فتحه فلبى طلبهم

اجيبك يا اخ (الشويلي)

اولا: ليس من ادب الصدريين الاعتصام لمطالبة قائدهم، فقد تعودوا ان مثل هذا الاحتجاجات السلمية تكون لجهات معادية او خاطئة

ثانيا: ثقتهم بقائدهم لا تجعلهم يطالبونه بما هو غير مقتنع به بل لا يتدخلون بقراراته .

ثالثا: لم يك هناك اي اعتصام، بل ان سماحته انتظر الفرصة المؤاتية ولا سيما امام المرجعيات الاخرى... وما ان وجد الفرصة قد حانت امر بفتحه

رابعا: اطالبك بدليل على هذا الاعتصام.. فانت ادعيت شيئا بلا دليل

خامسا: لم يك سماحته من اغلق البراني حتى يعتصمون ضده!؟.. فان كان اعتصامهم حقيقيا فيا ترى ضد من اعتصموا؟!.

سادسا: اذا لم تثبت ذلك الاعتصام فلا اقول لك (اويلي) بل اطالبك يا (شويلي) بالاعتذار لسماحته فقد ازعجته بان حاولت التفرقة بينه وبين اتباعه ومحبيه

 وشكرا...

المزيد في مقالات
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته إن ما فهمناه من طيات كلام سماحته في الجلسة الاخيرة.. إن اكثر ما احزنه وآذاه هو مدعوا الانتماء لال الصدر وخصوصا
بعد أن فارقنا لمدة كانت طويلة علينا.. فما عدنا نطيق ( الفراق ) أمرني بجمع ثقاته على (قِلَتهم)وهم: السيد اليعقوبي والشيخ الجياشي والكريماوي والاسدي والعذاري وابو
السلام عليكم قال لي قائدي... لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام ولا داعي للتظاهر فما عاد للفساد مجال للتفاخر شكرا لمن التزم بالسلمية وان عادوا عدنا وسننتصر مرة اخرى بمشيئة الله واسالكم
السلام عليكم السلام على شهداء الاصلاح فدماؤهم مشعلا ينير لنا الدرب ايها الاخوة المتظاهرون فلتحولو تظاهراتكم الى اعتصام امام مولات الفاسدين فلا يدخلنها احد للتسوق والتبضع لمدة لا
1- ابعدوا الحنانة عن المشاكل 2- للمعلومة: ان من بقي مع سماحة السيد من المعاونين:هم: أ- السيد مصطفى اليعقوبي ب _ الشيخ محمود الجياشي ج _ الشيخ حسن العذاري د_
على كل من الاسماء المدرجة ادناه.. ترك العمل التجاري الحكومي بأسم التيار ام بغير اسمه خلال مدة اقصاها النصف من شهر رمضان وتسليم كل المتعلقات