سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله) يصدر بيانا يطلق من خلاله حملة ضد الفساد والظلم تحت عنوان (الويل لدواعش الفساد)

عدد القراءات : 23345

المكتب بالخاص / النجف الاشرف

أصدر سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد مقتدى الصدر(أعزه الله) بيانا مهما اعلن فيه وقوفه ضد الظالمين و الفساد والمفسدين المستغلين لاسم آل الصدر الكرام لمآربهم الدنيوية حيث قال سماحته (أعزه الله) : إني أعلن وليس للمرة الأولى ولا الأخيرة إذا شاء الله رب العالمين عن بدء حملة إصلاح واسعة داخل تيار ومحبي (آل الصدر) ضد الفساد والمفسدين والمنتفعين الدنيويين الذين يسيؤون للإنسانية والدين والعقيدة وللشعب ولنا. واطلق سماحته ايده الله حملة اسماها "الويل لدواعش الفساد" داعيا الجميع للوقوف معها قائلا: لنقف معاً من أجل إنجاح حملة "الويل لدواعش الفساد" فإننا كما حاربنا الاحتلال ونحارب "الدواعش الإرهابيين" من شذاذ الآفاق فكذلك نحارب ونتصدى بحملة عقلائية منظمة ضد "دواعش الفساد والظلم" التي تعتاش على لقمة عيش الفقراء والمظلومين. وتوعد سماحته رعاه الله بالضرب من يد من حديد كل من ينال من لقمة الفقراء حيث قال: . سوف نضرب بيد من حديد كل من ينال من الفقراء ولقمتهم وكل من له مآرب دنيوية تسافلية لكي يكون "التيار" وأتباع الحوزة وآل الصدر بمأمن عن الدنيا وملذاتها ولكي تكونوا أمام الجميع بصورة مشرقة ووضاءة بعيدة عن كل ما هو قبيح وممقوت. وبيّن سماحته أعزه الله ان الخطوة الاولى من الحملة قد بدأت قائلا: كانت الخطوة الأولى حيث هبّ الإخوة جزاهم الله خيراً لإلقاء القبض على ثلة ضالة مضلة مفسدة مؤكداً سماحته عن اعلان سماحته ببيان منفصل لاحق.

 واليكم نص بيان سماحته

المزيد في البيانات
Powered by Vivvo CMS v4.7