| البيانات | سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله): "بدأت آفاق التغيير وبدأت الغمامة بالانقشاع والزوال"، ويدعو سماحته أهالي بغداد الحبيبة لممارسة حياتهم الطبيعية بحرية وانسيابية مبيناً أن الاعتصام لأجلهم ولأجل مصالحهم

سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله): "بدأت آفاق التغيير وبدأت الغمامة بالانقشاع والزوال"، ويدعو سماحته أهالي بغداد الحبيبة لممارسة حياتهم الطبيعية بحرية وانسيابية مبيناً أن الاعتصام لأجلهم ولأجل مصالحهم

  |   عدد المشاهدات : 62527
سماحة السيد القائد مقتدى الصدر(أعزه الله): "بدأت آفاق التغيير وبدأت الغمامة بالانقشاع والزوال"، ويدعو سماحته أهالي بغداد الحبيبة لممارسة حياتهم الطبيعية بحرية وانسيابية مبيناً أن الاعتصام لأجلهم ولأجل مصالحهم

المكتب الخاص/ النجف الاشرف

دعا سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد مقتدى الصدر (أعزه الله) الشعب العراقي الكريم الى التفاؤل مبشراً ببدء آفاق التغيير وبدء انقشاع الغمامة وازالتها حاثاً على أن لا يدبّ الخوف في قلوبهم على الاطلاق مؤكداً سماحته (أعزه الله) "اني لا أسمح بالتعدي على أي أحد اطلاقاً" كما دعا سماحته (ايده الله) الى ضرورة استمرار المصالح العامة وجميع الاعمال وان لا تتوقف وان تستمر الحياة في بغداد الحبيبة. جاء ذلك من خلال البيان الذي اصدره سماحته بهذا الصدد حيث قال (أعزه الله) : "يجب إلزاماً على القوات الأمنية وكذلك المعتصمين عدم المساس بمسيرة الحياة فيجب أن تستمر الحياة في بغدادنا الحبيبة فلا غلق طرقٍ ولا غلق محلاتٍ ولا غيرها ، فمن الضروري أن تستمر جميع الأعمال لكي لا تتوقف المصالح العامة". وأهاب سماحته (أيده الله) بالجميع عدم الإضرار بأي أحد، مؤكداً ان الاعتصام من أجلهم ومن أجل مصالحهم داعياً اهالي بغداد الى ممارسة حياتهم بكل حرية وانسيابية وبكل راحة. واضاف سماحته "سنعينكم على ذلك قدر المستطاع بالتعاون مع القوات الأمنية ، وان تفتح كل الطرق الا ما فيه حماية للمعتصمين او ما هو ضروري فقط لا غير". مطمئناً اياهم بعدم السماح بأي انتشار مسلح على الاطلاق من اي جهة سوى القوات الرسمية . وتقدم سماحته بالشكر للشعب العراقي لنصرتهم العراق وتعاطفهم مع مطلب الاصلاح قائلاً : "شكراً للشعب أجمع وأني لأقف عاجزاً عن شكرهم لنصرة العراق او لتعاطفهم مع مطلب الاصلاح والشكر لكم من الله." اليكم نص بيان سماحته