مقالات
انبريت وقد اعترتك هستريا الجنس والموبقات لتدافع عن (بغداد بارتي) وتصب جام غضبك على من اجاب على سؤال: ان ذلك حرام وممنوع ويجب تعامل الحكومة
اخذت الاقلام تكتب والتصريحات تترى والاعلام ينقل ان فلانا او فلانا هنَّأ الجمهورية الاسلامية بنجاح مفاوضاتهم مع الغرب، حيث تم التوقيع البدائي على مسودة الاتفاق
على حد وصف الصدر القائد: حادثة خطيرة من نوعها. تلك الحادثة التي راح ضحيتها اربع منازل امنة جراء قصف لطيارة عراقية او (نيران صديقة) جاءت بالخطأ
خرج (اثير) ادريس في مواقع التواصل الاجتماعي التابع ل (قيوسي) وقناة (العهد) مستنكرا ذهاب الصدر القائد الى دولة الكويت الشقيقة وخلال هذا التسجيل المبتذل طرح
علَـت بعض الاصوات من هنا وهناك في عراقنا الحبيب منادية بـ (النظام الرئاسي) كنظام جديد في العراق ينظرون اليه كبديل صحي وناجح عوضا عن النظام
ليس من المنطقي ان اطلب من احد ان (يساير) المجتمع، ولا سيما ذاك المجتمع الذي انهكته الافات العامة والخاصة والتي لست الان بصدد ذكرها هنا٠ فمسايرة
كتب (سليم الحسني) مقالا صب فيه جام غضبه على ما اسماهم (قادة الكتل) وعد منهم (الصدر القائد) معاتبا لهم على عدم تدخلهم في قضية (سبايكر)
الحملة التي قادها الصدر القائد ضد المفسدين كأي حملة من حملاته الاخرى باتت بين الرضا والسخط، ولكن قد تختلف هذه الحملة عن اخرياتها بانها صارت
وكما قال الشاعر: وعين الرضا عن كل عيب كليلة وعين السخط تبدي المساوئ لكل قرار يصدر من القائد رد فعل ايجابي واخر سلبي فأما الرضا واما (الرفض)..
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 204 | عرض: 73 - 81