من وحي الذكرى
المكتب الخاص / النجف الاشرف لم يزل الحزن قابع في جنبات القلب، ولم تزل جمرات المحن متّقدة تقلّبها اياد الصبر، وتغوص بها في اعماق الالم، تقطع
المكتب الخاص / النجف الاشرف خط القدر سطور الفجيعة، ورسم القضاء خريطة بلائه، فأثبتوا العترة رضاهم بالدماء، وزادوا عليه قبولا، بنضح الدموع، وبصموا على ذلك بفيض
المكتب الخاص \ النجف الاشرف ليلة كبّلتها ايادي الصبر، وأطفأت أنوارها الغربة، تتحسّس سوادها، فأدمت اناملها اشواك الغدر، ليلة كئيبة، هائمة في متاهة الزمن، تتلوى على
المكتب الخاص / النجف الاشرف هجرة من هدي السماء، لبعث الأمة واحيائها، والخلاص لإيمانها القابع بين جدران الظلم والظلام ، والحبيس بين قضبان عباد الأوثان، ودين
المكتب الخاص / النجف الاشرف ولاية منذ القدم، يشهد فيها الوجود والعدم، يوم جرى في الكون القضاءوالقدر صار فيه الحكم، يوم اشراقة الارض من نور ربها،
المكتب الخاص / النجف الاشرف من بين جدران المسجد وصدى الآذان، تبلجت الروح النقية، وتنفست الوفاء من ضريح الوصي وأرض كوفان، روح سمحاء تجول في اروقة
المكتب الخاص / النجف الاشرف مهاجر في سبيل الله، بسفينة بحرها القرآن، يطوي الذكريات، يقطع مسافات الصبر، يسيح في عالم ملكوتي، وسفارة ربانية، هاجر ليغرق في
المكتب الخاص / النجف الاشرف يمر قطار الذكرى، على سكة الحياة، ليتوقف في محطات الانسانية، فيسجل موقف وجداني، بحروف ملؤها الالم، ومدادها الدموع الحائرة، والاشواق التائهة،
المكتب الخاص / النجف الاشرف ما بين ثرى  الأطايب والاشراف في ارض النجف، وبين فرات يتوارى خجلا من اثر الطف، وما بين بقعة اسيرة الضياع في
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 108 | عرض: 19 - 27